مصر :أقبل شاب على الانتحار في الإسماعيلية، بعد مروره بحالة نفسية سيئة عقب خلاف مع والده جراء تعنيفه على تلصصه على أحد الجيران في غرفة النوم بليلة الدخلة.

وذكر بيان أمني اليوم الثلاثاء أن اللواء عصام سعد مدير أمن الإسماعيلية تلقى إخطارا من العميد إبراهيم سلامة مدير إدارة البحث الجنائي بورود بلاغ من سيدة بعد عثورها على نجلها ويدعى “محمد . ص . ا” 22 عاما، مشنوقا داخل غرفته بمنطقة تل الحطب بالتل الكبير. وانتقلت الأجهزة الأمنية برئاسة المقدم محمود علي رئيس مباحث التل الكبير إلى مكان البلاغ وتم التحفظ على الجثة تمهيدا لاتخاذ الإجراءت اللازمة ومعرفة سبب الانتحار، وتحرر محضر بالواقعة وتم إخطار النيابة لتولي التحقيقات في ملابسات الوفاة. وبسؤال أقارب المتوفى أقروا بأن سبب الوفاة الحالة النفسية التي أصابت المتوفى بسبب الخلاف مع والده.

وأفادت التحريات بأن الحرمان والكبت دفعا الشاب للتلصص على أحد جيرانه في أثناء ليلة الدخلة، من شباك غرفة النوم، وهرب حال اكتشاف والد العريس ذلك. وحاول والد العريس الإمساك بالشاب ولكنه استطاع الهرب إلى منزله وترك “الجاكيت” الذي كان يرتديه. وفي الصباح ذهب والد العريس لكي يشتكي لوالد المتوفى، فاستدعى جده وأحد أعمامه لمعاقبته، إلا أن الشاب توجه إلى غرفته وأغلق الباب خلفه، وقرر الانتحار خوفا من نظرة أقاربه له.

source : arabic