شن الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترمب، هجوما، الثلاثاء، على الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون في تغريدة عبر موقع « تويتر »، بعدما شكك زوج المرشحة الديمقراطية الخاسرة، هيلاري كلينتون، في ذكائه.

وردا على سؤال عما إذا كان يرى ترمب ذكيا، قال كلينتون خلال نقاش داخل متجر كتب في ولاية نيويورك في بداية الشهر الحالي « إنه لا يعرف الكثير. يعرف شيئا واحدا هو كيف يجعل من الرجال البيض الغاضبين يصوتون له ».

وأدلى كلينتون بتلك التصريحات في 10 كانون الأول/ديسمبر، ونشرها رئيس تحرير صحيفة محلية، قبل أن تنشرها « بوليتيكو » الاثنين الماضي.

وقال كلينتون أيضا إن ترمب اتصل به بعد الانتخابات وبدا ودودا بشكل غريب بعد حملة مريرة.

لكن ترمب رد الثلاثاء قائلا، إن « بيل كلينتون ذكر أنني اتصلت به بعد الانتخابات. خطأ، هو من اتصل بي، وهنأني بأسلوب لطيف جدا ».

وأضاف الرئيس الأميركي المنتخب: « إنه لا يعرف الكثير خصوصا في كيفية اجتذاب الناخبين، حتى مع وجود ميزانية مفتوحة، للإدلاء بأصواتهم في الولايات الحاسمة. لقد ركزا (كلينتون وزوجته المرشحة السابقة هيلاري) على الولايات الخطأ ».

وخلال الحملة الانتخابية، سبق أن شن ترمب هجوما لاذعا على كلينتون على خلفية خياناته الزوجية.

ولاحقا أقر الرئيس الأسبق في تغريدة على « تويتر »، الثلاثاء، بأنه هو من اتصل بالرئيس المنتخب لتهنئته بالفوز.

واعترف: « هذا الأمر أنا ودونالد ترمب يمكن أن نتفق عليه: أنا اتصلت به بعد الانتخابات ».

alarabiya