تحتل السعودية المرتبة الأولى عربياً في عدد عمليات التجميل التي باتت تشكِّل هوساً جديداً و »خطيراً » يغزو المجتمع. ومن مخاطره ما أوضحته سيدة سعودية لجأت إلى استشاري جراحة وتجميل، في رسالةٍ إلى كل مَن يفكر في دخول عالم جراحة التجميل.

وفي التفاصيل التي كشف عنها الدكتور ممدوح عشي، استشاري عمليات التجميل والحروق والليزر في جدة، فإن شابة قامت بإجراء عملية شفط للدهون من منطقة البطن، وبعد العملية بيوم حدثت لها مضاعفات أثَّرت على أطرافها العلوية والسفلية، وتسببت في حدوث غرغرينا، رغم أن المخدر الذي تلقته كان موضعياً، ما استدعى المستشفى إلى إجراء عملية بتر لأطرفها قبل انتشار الغرغرينا في باقي أجزاء الجسم.

وقالت الشابة في مقطع فيديو لم يظهر فيه شكلها نظراً لخصوصية الحالة: إنها طالبت المستشفى الذي أجرت فيه عملية البتر بتأمين السفر لها إلى الخارج للعلاج وزراعة أطراف جديدة إلا أن كل محاولاتها باءت بالفشل.

وطالبت الفتاة في نهاية المقطع القيادات السعودية والجهات المختصة بالتدخل ومساعدتها في السفر إلى الخارج، وعلاجها مما أصابها، مؤكدة أن فيهم كل الخير.

عملية تجميل 1484047605_1484038330099706100 1484047605_1484038330099706200