أكد المندوب الجهوى للتنمية الفلاحية بباجة على المالكي ، اليوم الاثنين، انه سجل نفوق أسماك في بحيرتي « تيبار » و »الطبابة » بـمعتمدية « نفزة » من ولاية باجة نتيجة نقص المياه وبالتالي نقص الاكسجين بهما وعدم تجديد مياه البحيرات الجبلية بسبب حاجة القطاع الفلاحي لهذه المياه لتأمين عمليات الري .

وأوضح أن « هذه الاسماك عشوائية وغير مستهلكة وغير مستزرعة وغير خاضعة للمراقبة الطبية ولمتابعة دائرة الصيد البحري بالمندوبية مثل الاسماك المستزرعة بالسدود الكبرى في ولاية باجة ومنها سد سيدي سالم » بحسب قوله.
وأضاف المالكي أنه  » تم تحليل عينة من مياه هاتين البحيرتين (« تيبار » و « الطبابة ») وثبت عدم وجود أية شوائب ، غير أن نقص الامطار وعدم تجديد المياه يؤدى عادة الى هذه الظواهر » م عبرا عن تخوفه من أن تواصل نقص الامطار من شأنه ان يؤدى الى نفوق الاسماك بما في ذلك المستزرعة في بحيرات أخرى. يشار إلى أن ولاية باجة تعد اول ولاية منتجة لاسماك المياه العذبة بتونس.

المصدر: جوهرة اف ام