1490434880_article

أعلن فريق بحث هولندي إنه توصل إلى دواء جديد يتم حقنه في الجسم، يوقف أعراض الشيخوخة لدى الفئران، الأمر الذي يجعل إمكانية استخدامه على البشر واردة وقد تكون ناجحة.

الفريق الذي يعمل بالمركز الطبي لجامعة ‘إراسموس روتردام’ في هولندا، ونشر تفاصيل أبحاثه أمس الجمعة، أوضح أنّه أجرى تجربته على فئران متقدمة في العمر مبرمجة وراثيًا على الشيخوخة بصورة أسرع وأخرى تشيخ في العمر بعلاج كيميائي.

وأوضح فريق البحث أن التجربة تعتمد على إظهار الخلايا التي أصيبت بالشيخوخة في الجسم وتوقفت عن الانقسام، وتتراكم هذه الخلايا بصورة طبيعية مع العمر، وتنهض بدور في التئام الجروح ومكافحة الأورام.

وبينما تبدو هذه الخلايا التي أصيبت بالشيخوخة هادئة، فهي في الوقت ذاته تفرز مواد كيميائية تسبب التهابات وتسهم بحدوث الشيخوخة.

وابتكر العلماء دواء جديدًا عبارة عن جزيء من الأحماض الأمينية يدعى “البيبتيد” (Peptide) ينتقي تلك الخلايا ويقتلها من خلال إحداث اضطراب في توازن المواد الكيميائية داخلها، وتم حقن الفئران بالدواء الجديد 3 مرات أسبوعيًا، واستغرقت التجارب نحو عام.

وأظهر الدواء الجديد استعادة الفئران المتقدمة في العمر حيويتها، إضافة إلى نشاط إنبات الفرو الذي يغطي جسدها وبعض الوظائف العضوية الأخرى.

وأوضحت النتائج أيضًا، أن وظائف الكبد استعادت نشاطها بسهولة وضاعفت الفئران المسافة التي تقطعها على العجلة الدوّارة.

وعن إمكانية استخدام هذا الدواء لعلاج الشيخوخة، قال رئيس فريق البحث إنّهم يعتزمون إجراء تجارب على البشر أملاً بأن تفضي الجهود إلى علاج للشيخوخة.

*وكالات*

mozaiquefm