أسعد اللحظات لكل كائن تكون عندما يجد نفسه في وطنه، الجميع يشتاق لوطنه حتى وإن لم يره، سواء أكانوا بشرًا أو حيوانات.

يبدو أن اللحظة الأسعد لهذا الدب القطبي الصغير عندما رأى إناءً مملوءاً بالثلج، شاهد كيف عبر عن سعادته تلك بغمر نفسه في الإناء.

المصدر:هافينغتون بوست عربي