91-620x330

مع قدوم شهر رمضان المبارك كل عام، يتحير أغلبنا في كيفية مقاومة العطش في الصيام خلال ساعات النهار، خصوصًا في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وخلال ساعات الإفطار، هناك بعض العادات الغذائية التي ينبغي اتباعها، والأطعمة التي يجب تناولها بكثرة وتقليل أطعمة أخرى، للحفاظ على الماء بالجسم خلال الصيام، ومن ثم عدم الشعور بالعطش، ونرصدها فيما يلي:

* لا تكثر من الماء على السحور

يعتقد كثيرون خطأً بأن كثرة شرب الماء على مائدة السحور وقبل أذان الفجر كفيل بالتغلب على العطش، والحقيقة أن كلية الإنسان تتخلص من الماء الزائد بعدها بساعات ويصبح عديم الجدوى، وبالتالي فمن الأفضل توزيع شرب الماء بكميات بين الإفطار والسحور.

* تجنب الأطعمة المالحة

الأكلات المالحة مثل المخللات والزيتون والسمك المملح وشرائح البطاطس المقلية ذات النكهات تزيد من الشعور بالعطش وحاجة الجسم للسوائل خلال النهار.

* أكل الفواكه ذات الألياف والماء

من الضروري احتواء وجبة السحور على فواكه تحوي أليافًا غذائية وماء، التي بدورها تقلل الشعور بالعطش، وأبرز هذه الفواكه العنب والبطيخ، كما أنها تساعد على تقليل خسارة السوائل في الجسم.

* تجنب الكافيين

المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل القهوة والنسكافيه والمشروبات الغازية، تعد مدرة للبول، وبالتالي تجعل الجسم يفقد الماء بسرعة، وينصح بتجنب المياه الغازية تحديدًا على الإفطار، لأنها تعطي شعورًا بالامتلاء والشبع وتضر بعملية الهضم.

* أكثر من الخضراوات

يجب ألا تخلو مائدة السحور من الخضراوات بوجه عام والخيار بشكل خاص، لأنه يقلل العطش ويبرد الجسم، كما أنها تمنح الجسم حيوية ونضارة وتمده بالماء اللازم.

* تجنب الحرارة المرتفعة

لا ينبغي البقاء تحت الحرارة المرتفعة لفترات طويلة إلا للضرورة، ويفضل الراحة في أماكن مغلقة وباردة، وكذلك كثرة الاستحمام مهمة لتبريد الجسم وتقليل الشعور بالعطش.

* تناول المشروبات العشبية

مثل الكركديه والخروب والعرقسوس لما لها من قدرة على قهر العطش وتعويض فقد السوائل.

* أكثر من تناول الحساء وقلِّل الحلويات

الأولى تعد مصدرًا غنيًا بالماء بينما الثانية تساعد على الشعور بالعطش بشدة لاحتوائها على سكريات عالية.

* ارتداء ملابس فاتحة وفضفاضة

يفضل كذلك أن تكون مصنوعة من القطن لامتصاص العرق.

* تأخير وقت السحور

يفضل أن يكون بعد منتصف الليل لرفع قدرة الجسم على مقاومة العطش.

msn